التصنيفات
مقالات

ما هو LCRM (نظام إدارة العملاء)

نعلم جميعًا أن العملاء هم سر قوة مؤسستك وأن أهميتهم لا تقابلها أهمية فهم سبب الاستمرار حتى الآن في قراءة هذا المقال ، ولكن كيف تشعر عندما تعلم أن فريق المبيعات لديك لديه التقى بأحد العملاء المحتملين لشركتك ، وهو عميل مهم للغاية ، وأن الملفات التي سجلت فيها نتائج هذا الاجتماع ، الملاحظات ، وتواريخ الاجتماعات القادمة ، وما إلى ذلك قد تم إتلافها عن طريق الخطأ. بالتأكيد ستحزن على الخسارة وسيؤثر حزنك على معاملتك لفريق المبيعات المسؤول عن فقدان تلك الملفات.

الآن ما هو نظام CRM

هو استخدام التكنولوجيا لإدارة علاقات شركتك مع العملاء ، بالطبع ، شركتك مقسمة إلى عدة أقسام ، كل منها يؤدي مهامه ، وفي كثير من الحالات تكون التخصصات مختلطة أو متداخلة ، ولكن مع هذا النظام ، هذا سوف لا يحدث في المستقبل ، فهو نظام يسمح لجميع الموظفين في شركتك أو مؤسستك بالدخول فيها بصلاحيات محددة تمكنها من الحصول على العديد من الوظائف

وظائف CRM

إضافة عملاء بعدد غير محدود إضافة ملاحظات لكل عميل صلاحيات منفصلة لكل موظف في مؤسستك إرفاق الملفات لعملائك مثل الفواتير والصور وغيرها أدخل بيانات الموظف أو العميل من خلال ملفات Excel إنشاء تنبيهات بمواعيد الاجتماعات وتواريخ التحصيل المالي من العملاء قم بإضافة جميع الموظفين في مؤسستك مهما كان عددهم راقب تحركات جميع الموظفين داخل النظام بالوقت واليوم والإجراءات المتخذة داخل البرنامج. القدرة على ربط جميع الأقسام مع بعضها البعض.

التصنيفات
مقالات

8 أسباب لاستخدام WordPress

ما هو WordPress أو WordPress

يعد من أشهر البرامج العالمية للتدوين باللغات الحية ، كما أنه يمكّنك من إدارة موقع الويب الخاص بك بشكل احترافي ، كما يوفر قوالب مجانية لجميع أنواع المواقع الإلكترونية

مثل (Personal_Commercial_Real estate_etc …) من السهل أيضًا التعامل مع المنصة بواسطة الهواة والمحترفين أيضًا.

السبب الأول … (مجاني)

البرنامج مجاني تمامًا للتنزيل والاستخدام وإنشاء موقع ويب ، لكن هذا لا يعني أنك لن تحتاج إلى شركة استضافة أو حجز مجال ، كما أنه يوفر لك عددًا لا نهائيًا من التعديلات التي تريد إجراؤها

السبب الثاني … (الأكثر شيوعًا)

وبحسب آخر الإحصائيات التي تم إجراؤها فقد تم تنزيل البرنامج أكثر من 500 ألف مرة بعدد لغات 21 لغة حية حول العالم ، ويتم استخدامه بمعدل يتراوح بين 30٪ إلى 50٪ في البرامج. من هذا النوع.

السبب الثالث … (يدعم اللغة العربية)

يدعم البرنامج أكثر من 21 لغة حية حول العالم ، بالإضافة إلى دعمه للغة العربية

السبب الرابع … (محركات البث)

هذا البرنامج له برمجته الخاصة التي تجعله سريعًا في الأرشفة ، وهو أمر شائع دائمًا لدى محركات البحث

السبب الخامس … (قوالب مجانية)

يحتوي البرنامج على العشرات ولكن الآلاف من القوالب المجانية لمواقع الويب المختلفة ، ولن تحتاج إلى ترميز وكتابة الرموز والأرقام ، كل ما عليك فعله هو الاختيار من بين ألوان القالب المختلفة التي تختارها ثم وضع شعارك وبعض المجالات التي قد تحتاجها

السبب السادس … (الحماية والتأمين)

محذوف: يعتبر WordPress من أكثر البرامج أمانًا وحمايتها ، وهذا لا يعني عدم وجود أخطاء فيه ، لكن القائمين على العمل يكتشفون بسرعة هذه الأخطاء والفجوات ويحلونها بشكل كامل. بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يخبرك دائمًا في حالة توفر نسخة منقحة من البرنامج وكل ما عليك فعله هو النقر فوق الزر أيضًا لتمكين البرنامج من إنشاء نسختك الاحتياطية من موقع الويب الخاص بك في مكان آخر في حال تم اختراق موقعك أو ما شابه ، لذلك تظل النسخة الاحتياطية آمنة

السبب السابع … (أنواع الوسائط المختلفة)

محذوف: يتعامل البرنامج مع أنواع مختلفة من الوسائط بما في ذلك الصوت والصورة والفيديو. يمكنك أيضًا تضمين مقاطع فيديو من موقع “YouTube” ضمن مقالاتك على الموقع. يمكنك أيضًا استخدام روابط متعددة لـ “Instagram _ Twitter_ Soundcloud” والمواقع الأخرى

السبب الثامن … (تكوين موقعك لمحركات البحث)

يعتبر البرنامج من البرامج المفضلة لمحركات البحث حيث يمكنك بسهولة تكوين موقعك من خلال البرنامج ليناسب محركات البحث ولجعل موقعك في المراتب الأولى بشكل شبه دائم في محركات البحث المختلفة

تم الحذف:

التصنيفات
مقالات

وسائل التواصل الاجتماعي والمال الوفير

لم يعد يتطلب الكثير من القدرات التقنية لكسب أموال ضخمة من مواقع التواصل الاجتماعي

في البداية كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتابعون كل ما هو جديد وليس شرط أن يكون المحتوى جيدًا

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي المصريون متعطشين للمحتوى ، سواء أكان جيدًا أم لا

ظهرت مقاطع فيديو متنوعة لمقالب وحيل وفيديوهات للحياة اليومية للبعض ، والتي لا تحتوي على أي نوع من الإبداع.

يعتقد الكثير من الناس أنه إذا ظهر بعض الأشخاص الذين يقدمون محتوى جيداً ، فسيختفي المحتوى السيئ ومالكوه

لكن في الحقيقة ، لم يحدث هذا وكان هذا توقعًا سيئًا من غير المعجبين بهذا النوع من المحتوى ، ولكن في النهاية أصبح المحتوى السيئ وغير الهادف موجودًا إلى جانب المحتوى الجيد ، ولكن كل ما حدث هو أنه أصبح أقل شعبية وأصبح معظم متابعي هذا المحتوى من المراهقين والأطفال.

لكن الشيء الجيد في هذا الموقف هو أن المحتوى الجيد أصبح شائعًا ولديه قادته أيضًا.

ومن بين تلك النماذج برنامج “الضحى” لمقدمه ومالكه (أحمد الغندور) وهو برنامج يتحدث علمياً عن الأحداث التي تدور حولنا.

وكذلك برنامج “الإسبتالية” لصاحبه ومقدمة البرنامج (إيمان الإمام) التي كانت في الأصل طبيبة له وصارت مقدمة هذا البرنامج الطبي.

والعديد من البرامج الأخرى

والشيء الواعد في هذا الموقف أن هذا المحتوى يقدم بطريقة مضحكة وليس بأسلوب أكاديمي ، حيث لا يعتبر مصدراً أكاديمياً رغم اعتماده على المصادر العلمية في معظم أحداثه.

في نهاية المطاف ، أصبح هذان البرنامجان من إنتاج شركة إنتاج إعلامي محترفة لوسائل التواصل الاجتماعي.

وهي تجني الكثير من المال على منشئيها ومقدميها بالإضافة إلى كونها محتوى هادفًا وغير ضار.

طبعا هذه البرامج لم تجني المال قبل انفاقها والترويج لها بشكل احترافي.

هذه الخدمات مقدمة من قبل انجاز ميديا ​​حيث تمتلك فريق عمل محترف من صناع الافلام والمصورين وعمال المونتاج

وفريق كامل لكتابة محتوى إبداعي ، ويشرفنا دائمًا إنجاز ميديا ​​بالتعاون مع الجمهور لتقديم هذه الخدمات لها.

التصنيفات
مقالات

اقتباس وسائل التواصل الاجتماعي

في مثل هذه الظروف التي يمر بها العالم من تفشي وباء كوفيد -19 “كورونا” ، قد تجد شيئًا من بين اثنين وليس ثلثًا ، وهو إما انتشار عمليات البحث المكثفة عن (شركات إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي – وسائل التواصل الاجتماعي شركات – شركة اعلانات مواقع التواصل الاجتماعي) او غير منتشرة من الاصل

في مثل هذه الأوقات يكون انتشار الأزمات أو بطء عمليات البيع ، إلخ.

سنجد مدرستين للدعاية

المدرسة الأولى

هو توفير أموال الدعاية والإعلان وعدم استخدام شركات التواصل الاجتماعي في القاهرة

لتوفير الإنفاق على مصاريف التشغيل اليومية أو الشهرية والتقشف من أجل استمرارية شركتك أو مؤسستك

إنها مدرسة لا يفضلها العديد من الاقتصاديين وخبراء التسويق. في تلك المرحلة قد تكثف بعض الشركات دعايتها وإعلاناتها كثيرًا وهي (المدرسة الثانية) وبالتالي تزرع في ذهن المشاهد والهدف ارتباطًا قويًا باسمها ومنتجاتها وشعارها (Zen on الصداقة مسألة سحر) وبمجرد أن تنحسر الأزمة ، عندما يذهب المستهلك للشراء في ذهنه أو منتج شاهد إعلانه بشكل مكثف ، مما يجعل مؤسستك أو شركتك قررت توفير المال وعدم الإنفاق على الإعلان فقد جزءًا كبيرًا جدًا من السوق ، وهو أمر لا تحبه بالطبع.

المدرسة الثانية

إنها تنفق ببذخ كبير على الدعاية والإعلان لاستغلال موقف الشركات التي توقفت عن الإعلان وهذا هو تركيز المنتج والشركة في العقل الباطن للهدف وعندما يحين وقت الشراء ، تكون شركتك أو مؤسستك في المراتب الأولى في ذهن العميل

هي مدرسة محبوبة من قبل العديد من الخبراء في مجالات الاقتصاد والتسويق ، لكنها تنطوي على مخاطرة أنك تخصم من أموال شركتك أو مؤسستك لصالح عمليات الشراء المستقبلية وهي أموال لن تعود في الوقت الحالي ويعتبر استثمار متوسط ​​المدى ولكن عائده سيكون كبيرا جدا على أرقام المبيعات خاصة إذا كان هذا التسويق الاحترافي يتم من خلال شركات الدعاية المتخصصة على مواقع التواصل الاجتماعي وهذا ما ستجده في انجاز ميديا ​​بسبب التخصص والاحتراف دائما مبدأنا في التعامل مع كافة بنود العمل التسويقي

التصنيفات
مقالات

هذا يعني ما هي هوية العمل أو هوية الشركة

هذا يعني ما هي هوية العمل أو هوية الشركة

التصنيفات
مقالات

الموقع ما هي أهميته؟ من أين أبدا

تجاوز حجم التجارة الإلكترونية في مصر خلال سنوات قليلة 1.4 مليار

بالإضافة إلى ذلك ، هناك أكثر من 40 مليون مستخدم للإنترنت في مصر ، منهم أكثر من 15 مليون مصري

يستخدمون خدمات الشراء عبر الإنترنت

بعد خدمات حجز الفنادق والطيران

هناك 3 سلع يتم شراؤها عبر الإنترنت بين المستهلكين المصريين

* إلكترونيات

* موضة

* الصحة والجمال

بالطبع لا تريد أن تفقد جزءًا من هؤلاء العملاء المحتملين وهذا هو سبب رغبتك في إنشاء موقع الويب الخاص بك

لكن دعنا نخبرك ما هي أهمية المواقع الإلكترونية

يعتبر المتحدث الرسمي باسم مؤسستك وشركتك. يسمح لك بالإعلان على محركات البحث والظهور في أول النتائج. يمكنك إضافة إمكانية الشراء عبر الإنترنت إلى موقعك. تحويل زوار موقعك إلى حاملين محتملين. أعد استهداف زوار موقعك على مواقع التواصل الاجتماعي. توفير بريد إلكتروني رسمي باسم الشركة.

من أين تبدأ؟

قبل أن تبدأ بالتعاقد مع شركة لإنشاء موقع الويب الخاص بك لك ، يجب أن تعرف جيدًا ما هو هدفك لهذا الموقع وماذا تريد منه بالضبط

قد يختلف كل هدف تريده حسب أسلوب تصميم موقع الويب وأسلوب العرض وما إلى ذلك.

لذلك ، يجب أن تكون منظمًا

لكن كن حذرا

من خلال المبالغة في تحديد الأهداف ، يمكنك إنشاء شيء غير متسق تمامًا

أولا

بعد أن تحدد الشركة التي تريد التعاقد معها ، يجب عليك أولاً إلقاء نظرة على الأعمال السابقة للشركة وكيف تم تأسيسها

بهذه المهام وما هي الحماية ، هل هو الشخص الذي سيستضيف موقعك أو يستأجر خادمًا خاصًا لك

في شركات اخرى لكن يفضل ان تكون الشركة المتعاقد معها لانشاء الموقع هي ايضا مالكة الاستضافة والسيرفر

يفضل أيضًا أن تكون قد أعددت جميع المعلومات والبيانات التي تريد وضعها على موقع الويب الخاص بك

كما يجب الاهتمام بالمتخصصين في الشركة ورأيك النهائي بشكل كبير ولكن يجب الانتباه لهم.

المعلومات أثناء التعاقد

يجب أن تعرف أيضًا مقدار المساحة التي ستوفرها لك الشركة في الاستضافة

ولديك زائر شهري قام بتصميم موقعك

والدعم الفني للموقع كيف سيكون

وستتم كتابة المحتوى بواسطتك أنت أو الشركة

كل هذه الأشياء تقوم بها إنجاز ميديا ​​على أكمل وجه ، فهي شركة متخصصة في تصميم واستضافة المواقع الإلكترونية أيضًا

نولي أهمية كبيرة لتوظيف أشخاص مؤهلين بمهن مختلفة ، سواء في تصميم مواقع الويب

أو الحماية والدعم الفني أو التصميم الجرافيكي بالإضافة إلى كتابة المحتوى.

انجاز ميديا…. إنه خيارك الوحيد