دواء Glimepiride دواعي الاستعمال والأثار الجانبية

ما هو جليميبيريد؟

Glimepiride هو دواء لمرض السكري عن طريق الفم يستخدم مع النظام الغذائي وممارسة الرياضة لتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم لدى البالغين المصابين بداء السكري من النوع 2. جليميبيريد ليس لعلاج مرض السكري من النوع الأول. يمكن أيضًا استخدام جليميبيريد لأغراض غير مدرجة في دليل الدواء هذا.

الآثار الجانبية لجليمبيريد

احصل على مساعدة طبية طارئة إذا كان لديك علامات رد فعل تحسسي (خلايا النحل، صعوبة في التنفس، تورم في الوجه أو الحلق) أو رد فعل جلدي شديد (حمى، التهاب الحلق، حرقان في العينين، ألم في الجلد، طفح جلدي أحمر أو أرجواني مع تقرحات و تقشير). جليميبيريد قد يسبب آثار جانبية خطيرة. اتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك: قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة للجليميبيريد ما يلي: هذه ليست قائمة كاملة من الآثار الجانبية وقد تحدث آثار أخرى. استدعاء الطبيب للحصول على المشورة الطبية حول الآثار الجانبية. يمكنك الإبلاغ عن الآثار الجانبية إلى إدارة الغذاء والدواء (FDA) على الرقم 1-800-FDA-1088.

تحذيرات

يجب ألا تستخدم جليميبيريد إذا كنت تعاني من الحماض الكيتوني السكري، أو إذا كان لديك حساسية من أدوية السلفا.

قبل تناول هذا الدواء

يجب عدم استخدام جليميبيريد إذا كان لديك حساسية منه، أو إذا كان لديك: أخبر طبيبك إذا كان لديك:

  • مرض قلبي؛

  • أمراض الكبد أو الكلى. أو

  • نقص إنزيم يسمى نقص هيدروجيناز الجلوكوز 6 فوسفات (G6PD).

قد يزيد جليميبيريد من خطر الإصابة بمشاكل خطيرة في القلب، ولكن عدم علاج مرض السكري يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تلف القلب والأعضاء الأخرى. تحدث مع طبيبك حول مخاطر وفوائد الجليميبيريد. اتبع تعليمات طبيبك حول استخدام هذا الدواء إذا كنت حاملاً أو أصبحت حاملاً. السيطرة على مرض السكري أمر مهم للغاية أثناء الحمل، وارتفاع نسبة السكر في الدم قد يسبب مضاعفات لكل من الأم والطفل. ومع ذلك، قد تحتاج إلى التوقف عن تناول جليميبيريد لفترة قصيرة قبل موعد ولادتك مباشرة. تسببت الأدوية المشابهة للجليمبيريد في حدوث نقص حاد في سكر الدم لدى الأطفال حديثي الولادة الذين استخدمت أمهاتهم الدواء بالقرب من وقت الولادة. إذا كنت تتناول جليميبيريد أثناء الحمل، توقف عن تناول هذا الدواء قبل أسبوعين على الأقل من موعد ولادتك. إذا كنت ترضعين طفلك أثناء تناول الجليميبيريد، فاتصل بطبيبك إذا أظهر طفلك علامات نقص السكر في الدم (النعاس الشديد، أو مشاكل التغذية، أو الجلد المرقش، أو الشفاه الزرقاء، أو الشعور بالبرد أو التوتر، أو الإصابة بنوبة صرع). جليميبريد غير معتمد للاستخدام من قبل أي شخص يقل عمره عن 18 عامًا.

كيف يجب أن أتناول الجليبيريد؟

اتبع جميع التوجيهات الموجودة على ملصق الوصفة الطبية الخاصة بك واقرأ جميع أدلة الأدوية أو أوراق التعليمات. قد يقوم طبيبك أحيانًا بتغيير جرعتك. استخدم الدواء تمامًا وفقًا لتوجيهاتك. يؤخذ جليميبريد عادة مرة واحدة يوميًا مع وجبة الإفطار أو الوجبة الرئيسية الأولى في اليوم. اتبع تعليمات طبيبك. تناول جليميبيريد مع كوب كامل من الماء. سوف تحتاج إلى فحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر، وقد تحتاج إلى اختبارات دم أخرى في عيادة طبيبك. قد تعاني من انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم) وتشعر بالجوع الشديد أو الدوار أو الانفعال أو الارتباك أو القلق أو الارتعاش. لعلاج نقص السكر في الدم بسرعة، تناول أو اشرب مصدرًا سريع المفعول للسكر (عصير الفاكهة، أو الحلوى الصلبة، أو البسكويت، أو الزبيب، أو الصودا غير المخصصة للحمية). قد يصف لك طبيبك مجموعة حقن الجلوكاجون في حالة الإصابة بنقص شديد في سكر الدم. تأكد من أن عائلتك أو أصدقائك المقربين يعرفون كيفية إعطائك هذه الحقنة في حالات الطوارئ. يمكن أن تتأثر مستويات السكر في الدم بالإجهاد أو المرض أو الجراحة أو ممارسة الرياضة أو تعاطي الكحول أو تخطي وجبات الطعام. اسأل طبيبك قبل تغيير جرعتك أو جدول الدواء. جليميبريد هو جزء فقط من برنامج علاجي قد يشمل أيضًا النظام الغذائي وممارسة الرياضة والتحكم في الوزن واختبار نسبة السكر في الدم والرعاية الطبية الخاصة. اتبع تعليمات طبيبك عن كثب. تخزين في درجة حرارة الغرفة بعيدا عن الرطوبة والحرارة.

معلومات الجرعات جليمبيريد

الجرعة المعتادة للبالغين لمرض السكري من النوع 2: الجرعة الأولية: 1 إلى 2 ملغ عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا
جرعة الصيانة: زيادة بمقدار 1 أو 2 ملغ على الأقل كل أسبوع إلى أسبوعين بناءً على استجابة نسبة السكر في الدم
الجرعة القصوى: 8 ملغ يوميا التعليقات:
– تناوله مع وجبة الإفطار أو الوجبة الرئيسية الأولى في اليوم.
– في المرضى الذين هم في خطر متزايد لنقص السكر في الدم، ابدأ بجرعة 1 ملغ عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا ثم عايرها ببطء.
– عندما يتم نقل المرضى إلى هذا الدواء من السلفونيل يوريا ذات عمر النصف الأطول، قم بمراقبة تأثير الدواء المتداخل من أسبوع إلى أسبوعين. الاستخدام: كعامل مساعد للنظام الغذائي وممارسة الرياضة لتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم لدى المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع 2. الجرعة المعتادة لكبار السن لمرض السكري من النوع 2: الجرعة الأولية: 1 ملغ عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم؛ عاير ببطء وراقب عن كثب الجرعة المعتادة للأطفال لمرض السكري من النوع 2: لا ينصح به بسبب الآثار الضارة على وزن الجسم ونقص السكر في الدم.

ماذا يحدث إذا نسيت جرعة؟

تناول الدواء في أقرب وقت ممكن، ولكن تخطي الجرعة الفائتة إذا كان الوقت قد حان لتناول الجرعة التالية تقريبًا. لا تأخذ جرعتين في وقت واحد.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

تشمل أعراض نقص السكر في الدم الشديد الضعف الشديد والارتباك والرعشة والتعرق وسرعة ضربات القلب وصعوبة التحدث والغثيان والقيء والتنفس السريع والإغماء والنوبات (التشنجات).

ما الذي يجب أن أتجنبه أثناء تناول الجليبيريد؟

تجنب شرب الكحول. فهو يخفض نسبة السكر في الدم وقد يتداخل مع علاج مرض السكري. تجنب التعرض لأشعة الشمس أو أسرة التسمير. جليميبيريد يمكن أن يجعلك تصاب بحروق الشمس بسهولة أكبر. ارتد ملابس واقية واستخدم واقي الشمس (SPF 30 أو أعلى) عندما تكون بالخارج.

ما هي الأدوية الأخرى التي ستؤثر على الجليبيريد؟

قد لا يعمل جليميبريد بشكل جيد عند استخدام أدوية أخرى في نفس الوقت. يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على مستويات الدم للأدوية الأخرى التي تتناولها، مما قد يزيد من الآثار الجانبية أو يجعل الأدوية أقل فعالية. إذا كنت تتناول كوليسيفيلام أيضًا، فتناول جرعة جليميبيريد قبل 4 ساعات على الأقل من تناول كوليسيفيلام. قد تؤثر أدوية أخرى على جليميبيريد، بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والفيتامينات والمنتجات العشبية. أخبر طبيبك عن جميع أدويتك الحالية وأي دواء تبدأ أو تتوقف عن استخدامه.

مزيد من المعلومات

تذكر، احتفظ بهذا الدواء وجميع الأدوية الأخرى بعيدًا عن متناول الأطفال، ولا تشارك أدويتك مع الآخرين أبدًا، واستخدم هذا الدواء فقط للإشارة الموصوفة. استشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك دائمًا للتأكد من أن المعلومات المعروضة في هذه الصفحة تنطبق على ظروفك الشخصية. . إخلاء المسؤولية الطبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *