دواء Diclofenac دواعي الاستعمال والأثار الجانبية

ما هو ديكلوفيناك؟

ديكلوفيناك هو دواء مضاد للالتهابات غير الستيرويدية (NSAID). يعمل هذا الدواء عن طريق تقليل المواد الموجودة في الجسم والتي تسبب الألم والالتهابات. يستخدم ديكلوفيناك لعلاج الألم الخفيف إلى المتوسط، أو علامات وأعراض التهاب المفاصل العظمي أو التهاب المفاصل الروماتويدي. يستخدم فولتارين أيضًا لعلاج التهاب الفقار المقسط. تستخدم العلامة التجارية كاتافلام لهذا الدواء أيضًا لعلاج تشنجات الدورة الشهرية. يستخدم مسحوق ديكلوفيناك (كامبيا) لعلاج نوبة الصداع النصفي. لن يعالج كامبيا سوى الصداع الذي بدأ بالفعل. لن يمنع الصداع أو يقلل من عدد الهجمات.

تحذيرات

يجب عليك عدم استخدام ديكلوفيناك إذا كان لديك تاريخ من الحساسية تجاه الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية). يمكن أن يزيد ديكلوفيناك من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية مميتة، خاصة إذا كنت تستخدمه على المدى الطويل أو تتناول جرعات عالية، أو إذا كنت تعاني من مرض القلب. لا تستخدم هذا الدواء قبل أو بعد إجراء عملية جراحية لتغيير شرايين القلب (تطعيم مجازة الشريان التاجي، أو CABG). قد يسبب ديكلوفيناك أيضًا نزيفًا في المعدة أو الأمعاء، والذي قد يكون مميتًا. يمكن أن تحدث هذه الحالات دون سابق إنذار أثناء استخدام هذا الدواء، خاصة عند كبار السن.

قبل تناول هذا الدواء

يمكن أن يزيد ديكلوفيناك من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية مميتة، حتى لو لم يكن لديك أي عوامل خطر. لا تستخدم هذا الدواء قبل أو بعد إجراء عملية جراحية لتغيير شرايين القلب (تطعيم مجازة الشريان التاجي، أو CABG). قد يسبب ديكلوفيناك أيضًا نزيفًا في المعدة أو الأمعاء، والذي قد يكون مميتًا. يمكن أن تحدث هذه الحالات دون سابق إنذار أثناء استخدام هذا الدواء، خاصة عند كبار السن. يجب ألا تستخدم ديكلوفيناك إذا كان لديك حساسية تجاهه، أو إذا كنت قد تعرضت لنوبة ربو أو رد فعل تحسسي شديد بعد تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية. لا تستخدم كامبيا لعلاج الصداع العنقودي. لا تستخدم Zipsor إذا كان لديك حساسية من لحم البقر أو بروتين اللحم البقري. للتأكد من أن هذا الدواء آمن بالنسبة لك، أخبر طبيبك إذا كان لديك:

  • أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • تقرحات أو نزيف في معدتك.
  • الربو؛
  • أمراض الكبد أو الكلى. أو
  • إذا كنت تدخن.

يمكن أن يؤثر ديكلوفيناك على الإباضة وقد يكون من الصعب الحمل أثناء استخدام هذا الدواء. إذا كنت حاملاً، فلا يجب عليك تناول ديكلوفيناك إلا إذا أخبرك طبيبك بذلك. إن تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية خلال الأسابيع العشرين الأخيرة من الحمل يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة في القلب أو الكلى لدى الجنين ومضاعفات محتملة أثناء الحمل. قد لا يكون من الآمن الرضاعة الطبيعية أثناء استخدام هذا الدواء. اسأل طبيبك عن أي خطر. لم تتم الموافقة على استخدام ديكلوفيناك من قبل أي شخص يقل عمره عن 18 عامًا.

كيف يجب أن أتناول ديكلوفيناك؟

تناول ديكلوفيناك تمامًا كما وصفه لك الطبيب. اتبع الإرشادات الموجودة على ملصق الوصفة الطبية الخاصة بك واقرأ جميع أدلة الأدوية. قد يقوم طبيبك أحيانًا بتغيير جرعتك. استخدم أقل جرعة فعالة في علاج حالتك. تحتوي العلامات التجارية المختلفة للديكلوفيناك على كميات مختلفة من الديكلوفيناك، وقد يكون لها استخدامات مختلفة. إذا قمت بتبديل العلامات التجارية، قد تتغير احتياجات الجرعة الخاصة بك. اتبع تعليمات طبيبك حول كمية الدواء التي يجب تناولها. اسأل الصيدلي إذا كان لديك أي أسئلة حول العلامة التجارية التي تتلقاها في الصيدلية. ابتلع القرص بالكامل ولا تقم بسحقه أو مضغه أو كسره. تناول زورفوليكس على معدة فارغة، قبل ساعة واحدة على الأقل أو بعد ساعتين من تناول الوجبة. قم بإذابة شكل مسحوق هذا الدواء (كامبيا) مع 1 إلى 2 أونصة من الماء. لا تستخدم أي نوع آخر من السوائل. حرك هذا الخليط وشربه كله على الفور. يعمل Cambia بشكل أفضل إذا تناولته على معدة فارغة. اتصل بطبيبك إذا لم يختفي الصداع تمامًا بعد تناول كامبيا. إذا كنت تستخدم ديكلوفيناك على المدى الطويل، فقد تحتاج إلى اختبارات طبية متكررة. تخزين في درجة حرارة الغرفة بعيدا عن الرطوبة والحرارة. إبقاء زجاجة مغلقة بإحكام عندما لا تكون قيد الاستعمال.

معلومات الجرعات

الجرعة المعتادة للبالغين لعلاج هشاشة العظام: كبسولات حمض ديكلوفيناك الحرة: 35 ملغ عن طريق الفم 3 مرات في اليوم.
أقراص ديكلوفيناك البوتاسيوم ذات الإطلاق الفوري: 50 ملغ عن طريق الفم 2 أو 3 مرات في اليوم
أقراص ديكلوفيناك الصوديوم المغلفة معوياً: 50 ملغ فموياً 2 أو 3 مرات يومياً أو 75 ملغ فموياً مرتين يومياً
الجرعة القصوى: 150 مجم يوميًا أقراص ديكلوفيناك الصوديوم ممتدة المفعول: 100 مجم عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا. الاستخدام: للتخفيف من علامات وأعراض التهاب المفاصل العظمي. الجرعة المعتادة للبالغين لالتهاب الفقار اللاصق: أقراص ديكلوفيناك الصوديوم المغلفة معويًا والمتأخرة الإطلاق: 25 مجم عن طريق الفم 4 مرات يوميًا. يمكن إعطاء جرعة إضافية قدرها 25 ملغ عند النوم، إذا لزم الأمر
الجرعة القصوى: 125 مجم يوميًا. الاستخدام: للاستخدام الحاد أو طويل الأمد لتخفيف علامات وأعراض التهاب الفقار المقسط. الجرعة المعتادة للبالغين لعسر الطمث: أقراص ديكلوفيناك البوتاسيوم الفورية: 50 مجم عن طريق الفم 3 مرات في اليوم. التعليقات: جرعة أولية قدرها 100 ملغ عن طريق الفم تليها 50 ملغ عن طريق الفم قد توفر راحة أفضل لبعض المرضى. ابدأ العلاج عند ظهور الأعراض الأولى واستمر لبضعة أيام. الاستخدام: للتخفيف من علامات وأعراض عسر الطمث الأولي. الجرعة المعتادة للبالغين لالتهاب المفاصل الروماتويدي: أقراص ديكلوفيناك البوتاسيوم الفورية: 50 مجم عن طريق الفم 3 أو 4 مرات في اليوم.
أقراص ديكلوفيناك الصوديوم المغلفة معويًا ومتأخرة التحرر: 50 مجم عن طريق الفم 3 إلى 4 مرات يوميًا أو 75 مجم عن طريق الفم مرتين يوميًا
الجرعة القصوى: 225 ملجم يوميًا. أقراص ديكلوفيناك الصوديوم ممتدة المفعول: 100 ملجم عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا.
الجرعة القصوى: 100 ملغ عن طريق الفم مرتين في اليوم. سيكون هذا للمريض النادر الذي تفوق فيه الفوائد المخاطر السريرية. للتخفيف من علامات وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي الجرعة المعتادة للبالغين للصداع النصفي: ديكلوفيناك البوتاسيوم لحزم المحاليل الفموية: 50 مجم (عبوة واحدة) عن طريق الفم مرة واحدة التعليقات: هذا لا يوصف هذا الدواء للعلاج الوقائي للصداع النصفي أو للاستخدام في الصداع العنقودي. لم يتم إثبات سلامة وفعالية الجرعة الثانية. الاستخدام: لعلاج الصداع النصفي الحاد مع أو بدون هالة. الجرعة المعتادة للبالغين للألم: عن طريق الفم:
ديكلوفيناك البوتاسيوم كبسولات مملوءة بسائل: 25 ملغ فموياً 4 مرات يومياً
كبسولات حمض الديكلوفيناك الحرة: 18 ملجم أو 35 ملجم عن طريق الفم 3 مرات يومياً
أقراص ديكلوفيناك البوتاسيوم ذات الإطلاق الفوري: 50 ملغ عن طريق الفم 3 مرات في اليوم؛ جرعة أولية قدرها 100 ملغ عن طريق الفم تليها 50 ملغ عن طريق الفم قد توفر راحة أفضل لدى بعض المرضى. بالحقن:
37.5 ملغ من الجرعة الوريدية على مدار 15 ثانية كل 6 ساعات حسب الحاجة لتخفيف الألم
الجرعة القصوى: 150 ملغ يوميا. تعليق: يجب أن يتم ترطيب المرضى جيدًا قبل إعطاء هذا الدواء عن طريق الوريد من أجل تقليل مخاطر التفاعلات الكلوية الضارة. الاستخدامات: لعلاج الألم الحاد الخفيف إلى المتوسط ​​(عن طريق الفم، الوريد) والألم المتوسط ​​إلى الشديد بمفرده أو بالاشتراك مع المسكنات الأفيونية (رابعا). الاستعمال: علاج اضطراب الهلع، مع أو بدون خوف من الأماكن المكشوفة

ماذا يحدث إذا نسيت جرعة؟

خذ الجرعة الفائتة بمجرد أن تتذكرها. تخطي الجرعة الفائتة إذا كان الوقت قد حان تقريبًا لتناول الجرعة التالية المقررة. لا تأخذ دواء إضافي لتعويض الجرعة المنسية.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

ما يجب تجنبه

تجنب شرب الكحول. قد يزيد من خطر نزيف المعدة. تجنب تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى ما لم يخبرك طبيبك بذلك. اسأل الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام أدوية أخرى لعلاج الألم أو الحمى أو التورم أو أعراض البرد/الأنفلونزا. قد تحتوي على مكونات مشابهة للديكلوفيناك (مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو الكيتوبروفين أو النابروكسين).

الآثار الجانبية للديكلوفيناك

احصل على مساعدة طبية طارئة إذا كان لديك علامات رد فعل تحسسي تجاه ديكلوفيناك (خلايا النحل، صعوبة في التنفس، تورم في الوجه أو الحلق) أو رد فعل جلدي شديد (حمى، التهاب في الحلق، حرقان في العينين، ألم في الجلد، طفح جلدي أحمر أو أرجواني مع تقرحات وتقشير). توقف عن استخدام ديكلوفيناك واطلب العلاج الطبي إذا كان لديك تفاعل دوائي خطير يمكن أن يؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم. قد تشمل الأعراض طفح جلدي، أو حمى، أو تورم الغدد، أو آلام في العضلات، أو ضعف شديد، أو كدمات غير عادية، أو اصفرار الجلد أو العينين. احصل على مساعدة طبية طارئة إذا كانت لديك علامات نوبة قلبية أو سكتة دماغية: ألم في الصدر ينتشر إلى الفك أو الكتف، خدر مفاجئ أو ضعف على جانب واحد من الجسم، صعوبة في الكلام، الشعور بضيق في التنفس. توقف عن استخدام هذا الدواء واتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك:

  • أول علامة على أي طفح جلدي، مهما كان خفيفا؛
  • باعراض تشبه اعراض الانفلونزا؛
  • مشاكل في القلب – تورم، زيادة سريعة في الوزن، الشعور بضيق في التنفس.
  • مشاكل في الكلى – قلة التبول أو عدم التبول، التبول المؤلم أو الصعب، تورم في ذراعيك أو ساقيك، الشعور بالتعب أو ضيق التنفس.
  • مشاكل في الكبد – غثيان، إسهال، آلام في المعدة (الجانب الأيمن العلوي)، التعب، الحكة، البول الداكن، اليرقان (اصفرار الجلد أو العينين). أو
  • علامات نزيف المعدة – براز دموي أو قطراني، سعال دموي أو قيء يشبه القهوة.

قد تشمل الآثار الجانبية الشائعة للديكلوفيناك ما يلي:

  • عسر الهضم والغاز والغثيان والقيء وآلام في المعدة.
  • الإسهال والإمساك.
  • الصداع والدوخة والنعاس.
  • اختبارات معملية غير طبيعية
  • الحكة والتعرق.
  • انسداد الأنف؛
  • زيادة ضغط الدم. أو
  • تورم أو ألم في ذراعيك أو ساقيك.

هذه ليست قائمة كاملة من الآثار الجانبية وقد تحدث آثار أخرى. استدعاء الطبيب للحصول على المشورة الطبية حول الآثار الجانبية. يمكنك الإبلاغ عن الآثار الجانبية إلى إدارة الغذاء والدواء (FDA) على الرقم 1-800-FDA-1088.

ما هي الأدوية الأخرى التي ستؤثر على ديكلوفيناك؟

اسأل طبيبك قبل استخدام ديكلوفيناك إذا كنت تتناول مضادًا للاكتئاب. قد يؤدي تناول بعض مضادات الاكتئاب مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية إلى حدوث كدمات أو نزيف بسهولة. أخبر طبيبك عن جميع الأدوية الأخرى، وخاصة:

  • أدوية القلب أو ضغط الدم، بما في ذلك مدر للبول أو “حبوب الماء”؛
  • أشكال أخرى من ديكلوفيناك (Arthrotec، Flector، Pennsaid، Solaraze، Voltaren Gel)؛
  • مخفف الدم – الوارفارين، الكومادين، جانتوفين؛ أو
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى – الأسبرين، والإيبوبروفين (أدفيل، وموترين)، والنابروكسين (أليف)، والسيليكوكسيب (سيليبريكس)، والإندوميتاسين، والميلوكسيكام، وغيرها.

هذه القائمة ليست كاملة. قد تتفاعل أدوية أخرى مع ديكلوفيناك، بما في ذلك الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية والفيتامينات والمنتجات العشبية. لم يتم سرد كافة التفاعلات الدوائية المحتملة هنا.

الأسئلة الشائعة الشائعة

لا يوجد تفاعل دوائي معروف بين الميثوكاربامول والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل ديكلوفيناك. يمكنك تناول ميثوكاربامول وديكلوفيناك معًا. لأنه قد يسبب النعاس أو الدوخة، يتفاعل ميثوكاربامول مع أدوية أخرى لها تأثيرات مماثلة، مثل الكحول والأدوية التي تعالج اضطرابات النوم. قد تشمل مضادات الاكتئاب الشائعة المستخدمة لتخفيف آلام العظام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) مثل فلوكستين (بروزاك)، وباروكستين (باكسيل)، وسيرترالين (زولوفت)، ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SNRIs) مثل دولوكستين (سيمبالتا)، أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs) مثل أميتريبتيلين (إيلافيل) أو نورتريبتيلين (باميلور). ). مواصلة القراءة يجب أن تكون حذرًا عند تناول الإيبوبروفين مع أدوية ضغط الدم لأن الجمع يمكن أن يسبب أيضًا ضررًا خطيرًا لكليتيك، خاصة إذا كنت تتناول أيضًا مدرًا للبول (حبوب الماء). بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يقلل الإيبوبروفين من تأثير دواء ضغط الدم الخافض لضغط الدم. الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم التي تسمى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو ARBs ومدرات البول يكونون أكثر عرضة لخطر تلف الكلى، والذي يمكن أن يتفاقم عن طريق تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أيضًا، مثل الأيبوبروفين، خاصة بجرعات عالية. أكمل القراءة

المزيد من الأسئلة الشائعة

عرض المزيد من الأسئلة الشائعة

مزيد من المعلومات

تذكر، احتفظ بهذا الدواء وجميع الأدوية الأخرى بعيدًا عن متناول الأطفال، ولا تشارك أدويتك مع الآخرين أبدًا، واستخدم ديكلوفيناك فقط للإشارة الموصوفة.. استشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك دائمًا للتأكد من أن المعلومات المعروضة في هذه الصفحة تنطبق على ظروفك الشخصية . إخلاء المسؤولية الطبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *