التصنيفات
العمل الحر تدوينات تقنية تصميم

كيف تدخل مجال الرسوم المتحركة؟

من منا لم يحب مشاهدة مسلسلات الرسوم المتحركة في طفولته ، أمضينا في مشاهدتها للحظات بقيت عالقة في أذهاننا ، لكن سرعان ما اتخذ هذا الحب شكلاً آخر بالنسبة للبعض. إذا كنت شغوفًا بتعلم صناعة الرسوم المتحركة ، فأنت في المكان المناسب. في السطور القادمة ، سنرسم لك مسارًا واضحًا يؤهلك للعمل في هذا المجال الواعد بعد التعرف على المهارات والوسائل للانضمام إلى هذا العالم السحري.

جدول المحتويات:

ما هي صناعة الرسوم المتحركة؟ تاريخ صناعة الرسوم المتحركة تطور تقنيات صناعة الرسوم المتحركة أهم برامج صناعة الرسوم المتحركة أهم مراحل صناعة الرسوم المتحركة

ما هي صناعة الرسوم المتحركة؟

الرسوم المتحركة هي عملية تحويل مجموعة من الرسوم الثابتة إلى مقاطع فيديو متحركة. إنها عملية الوهم البصري التي تجعل الرسوم المتحركة ثابتة ، والتي تمكن من إنتاج مقاطع فيديو شيقة. وإذا اتسمت البدايات الأولى لهذا الفن بالبساطة ، فقد أصبح في الوقت الحاضر أكثر تعقيدًا وتعقيدًا ، رغم أنه حافظ على مبدأه الأساسي ، والذي يتجلى في حركة ما هو ثابت ، بحيث تظل العملية في جوهرها مجرد خداع بصري.

تاريخ صناعة الرسوم المتحركة

قد يعتقد البعض أن صناعة الرسوم المتحركة حديثة ، لكن الحقيقة ليست كذلك. منذ الحضارات المصرية واليونانية القديمة كانت هناك عدة محاولات لتجسيد فكرة الرسوم المتحركة ، وقد تجلى ذلك في رسم عدة مشاهد متتالية للتعبير عن فكرة أو عقيدة.

بدأ عدد من الرواد في صناعة أفلام الرسوم المتحركة في بداية القرن العشرين. في عام 1914 تم إنتاج أول فيلم رسوم متحركة تحت عنوان (Dinosaur) ، ثم استمرت محاولات التطوير ، حيث تمكن والت ديزني من تحقيق قفزة كبيرة في هذا المجال من خلال إدخال الصوت على هذه الأفلام.

ونتيجة لهذه التطورات ، تم إنتاج أول فيلم رسوم متحركة عام 1928 ، والذي روى قصة (بياض الثلج) ، بينما شهد عام 1937 إنتاج فيلم الرسوم المتحركة (الأقزام السبعة). أما بالنسبة للتقنيات والوسائل المستخدمة في صناعة الرسوم المتحركة فقد شهدت تطوراً كبيراً خاصة بعد بدء الاعتماد على أجهزة الكمبيوتر بعد أن تمت العملية يدويًا.

تطوير تكنولوجيا الرسوم المتحركة

كما أشرنا في الفقرة الأولى ، حافظت الرسوم المتحركة على مبدأها الأصلي والأول من خلال تقنية تقوم على خداع العين بتحريك الصور الثابتة ، على الرغم من تعدد أشكال صناعة الرسوم المتحركة ويمكننا حصر أهمها في:

1. الطريقة الكلاسيكية

صناعة الرسوم المتحركة بالرسومات اليدوية وهذه أقدم طريقة على الإطلاق. امتدت هذه التقنية بين عامي 1914 و 1967. وهي أيضًا بسيطة حيث أنها ترسم كل المشاهد يدويًا واحدة تلو الأخرى ثم تنتقل لتمريرها على خلفية ثابتة مما يمنحها عنصرًا للحركة على الرغم من أن التقنيات المستخدمة في الرسم قد تغيرت لم يتغير المبدأ الأساسي ، ولا يزال بعض الرسامين يفضلون الورق وأقلام الرصاص على استخدام الوسائل الحديثة.

2. ثورة الكمبيوتر

خلال هذه الفترة من عام 1967 إلى أواخر القرن العشرين ، أصبحت صناعة الرسوم المتحركة شديدة الاعتماد على الكمبيوتر ، مما جعل من الممكن الحصول على المزيد من الرسومات الجمالية بأقل جهد وسرعة في الإنتاج. تتميز هذه الطريقة بقدرتها على تحريك الرسومات الأساسية بناءً على برامج الكمبيوتر دون الحاجة إلى إعادة رسم المشاهد بكل التفاصيل.

3. 3D الحركة

هذا النوع هو الأكثر انتشارًا في الوقت الحاضر ، وعلى عكس الأساليب الكلاسيكية القائمة على الرسوم المتحركة المتسلسلة ، يتم استخدام هذه التقنية من خلال استخدام بعض برامج الكمبيوتر لتحريك الشخصيات ، حيث يقوم البرنامج بتسجيل كل حركة لتوليد مشهد متكامل. أدى تطوير برامج الكمبيوتر إلى ظهور ما أصبح يعرف باسم الرسوم المتحركة ، والتي أصبحت معتمدة بشكل كبير في مجال الإعلان.

برامج صناعة الرسوم المتحركة

مع التطور التكنولوجي السريع ، أصبحت صناعة الرسوم المتحركة ممكنة بأكثر من وسيلة وبرنامج ، اعتمادًا على مستوى ودرجة الاحتراف. ومع ذلك ، سنركز هنا على مراجعة أهم البرامج المجانية والمدفوعة التي يمكن أن يبدأ بها كل مبتدئ ومتحمس في هذا المجال:

Adobe Character Animator

يتيح لك هذا البرنامج تحريك الشخصيات الكرتونية بسهولة وسلاسة. تحتاج فقط إلى استيراد الشخصية التي تريد نقلها ثم البدء في نقلها بفضل الأدوات التي يمتلكها البرنامج. واحدة من الميزات الرئيسية فيه هي ميزة المزامنة التلقائية. بعد تشغيل جهاز الكاميرا الخاص بك ، يمكن للبرنامج نقل الميزات وجه بالطريقة التي تقوم بها بالفعل ، إنه مثل نسخ تعابير الوجه والحركات على شخصية.

الرسوم المتحركة الرسوم المتحركة 4

مناسب للمبتدئين والمحترفين على حدٍ سواء ، يحتوي هذا البرنامج على إعادة تشكيل العظام ويسمح بالتحكم في الشخصية من خلال مزامنة الصوت وتعبيرات الوجه مع الرسومات. بالإضافة إلى أن البرنامج متوافق مع Photoshop ، مما يعني إمكانية تصدير واستيراد الملفات. من المميزات المميزة لهذا البرنامج أنه يحتوي على قوالب جاهزة ورسوم متحركة.

ستوب موشن ستوديو

يتيح هذا البرنامج إنشاء مقاطع فيديو توقف الحركة بسهولة ، ويسمح بتحريك الصور من خلال مقاطع فيديو منفصلة ، ثم دمجها لاحقًا لإنشاء مقطع فيديو متحرك.

DigiCel FlipBook

DigiCel FlipBook هو أحد أسهل البرامج لإنشاء الرسوم المتحركة ثنائية الأبعاد ، حيث يسمح بإنشائها باستخدام الطرق التقليدية من خلال القدرة على مسح وتحريك سلسلة من الرسومات اليدوية ، كما يتيح للمستخدمين الرسم على الكمبيوتر باستخدام الماوس فقط والعديد من مزايا أخرى.

تون بوم الوئام

على الرغم من أن Toon Boom Harmony هو برنامج رسوم متحركة احترافي يمكن استخدامه من قبل المبتدئين أيضًا ، إلا أنه يسمح بتحقيق نتائج ممتازة جدًا بفضل الأدوات التي يوفرها ، بالإضافة إلى الخطوات البسيطة التي يمكن اتباعها من أجل إنشاء مشهد للرسوم المتحركة.

الخلاط

إنه برنامج مجاني مفتوح المصدر ، ولكنه يحتوي على مجموعة من الأدوات التي تعتمد عليها البرامج المدفوعة ، بشكل عام ، يمكن الاعتماد عليها كمصدر رئيسي للتعلم ودخول صناعة الرسوم المتحركة.

أهم مراحل صناعة الرسوم المتحركة

الرسوم المتحركة ليست عملية سهلة ، لكن رغبتك في تحويل قصصك إلى أعمال كرتونية تحتاج إلى بعض الجهد من أجل الحصول على أفضل النتائج. إليك ما يجب فعله:

أولاً ، مرحلة ما قبل الإنتاج

إذا كنت مبتدئًا ، فإن أول شيء يمكنك القيام به هو اختيار قصة بسيطة لا تحتاج إلى رسومات معقدة تستنزف الكثير من الوقت والجهد ، ضع في اعتبارك أنه كلما كانت القصة أبسط ، كان العمل أسهل. اختيار قصة قصيرة وبسيطة لا يعني أنها خالية من الجماليات أو لا تتضمن أي رسالة واضحة.

تأكد أيضًا من أن سيناريو الرسوم المتحركة مناسب للفئة العمرية التي تستهدفها في هذا العمل. يجب أن تركز على كتابة القصة بأسلوب واضح ومثير للاهتمام ، والذي قد يكون ذا طبيعة مسلية أو قد يحمل رسالة وقيمة إنسانية تريد نقلها.

يمكن القول أن هذه الخطوة ذات أهمية كبيرة لأنها ترسم مسار عملية الإنتاج بطريقة منظمة ومحكمة ، مما يعني تجنب العشوائية والارتباك أثناء عملية الإنتاج. إلى جانب ذلك ، يجب توفير وسائل الإنتاج ووضع جدول زمني واضح ودقيق.

ثانياً: أثناء الإنتاج

خلال هذه المرحلة نبدأ في تحويل الأفكار السابقة إلى واقع ، حيث يبدأ العمل في إنتاج الفيلم الكرتوني حسب قصته وموضوعه ، مع الحرص على إجراء كافة التعديلات اللازمة للحصول على أفضل النتائج. نشير هنا إلى أن مرحلة الإنتاج قد تستغرق سنوات وليس أسابيع فقط ، ولكن بالنسبة للإنسان في بداياته الأولى ، يجب الحرص على القيام بأعمال لا تتجاوز أيام قليلة.

كما ذكرنا سابقًا ، هناك العديد من الطرق لعمل الرسوم المتحركة ، بين الرسومات اليدوية الكلاسيكية أو أجهزة الكمبيوتر. اختر ما تعتقد أنه مناسب لك وفقًا لمهاراتك وقدراتك. عليك أن تختار ما تجده في نفسك القدرة على تقديم الأفضل.

بعد ذلك ، يمكنك الانتقال إلى مرحلة الصوت ، حيث تبدأ في إضافة المؤثرات الصوتية وتسجيل أصوات أبطال القصة وفقًا لخصائص كل لقطة أو مشهد. وتجدر الإشارة إلى أن التعليق الصوتي عملية مهمة تمنح العمل درجة من الاحتراف والمرح ، لذا احرص على تسجيل جميع الأصوات في مكان هادئ فهو معزول عن أي ضوضاء أو صدى.

ثالثاً: مرحلة ما بعد الإنتاج

لا تنتهي الرسوم المتحركة بمجرد الانتهاء من صنعها. لذلك ، حاول الترويج لعملك بالاعتماد على الشبكات الاجتماعية لتوسيع قاعدة المعجبين بك ، ويمكنك أيضًا عرض خدماتك وبيعها من خلال مواقع العمل المستقل وخاصة موقع Fiverr الذي سيفتح لك الكثير من الآفاق.

في خطوة لاحقة ، يمكنك إنشاء موقع الويب الخاص بك ليكون بوابة لعملك. من الضروري متابعة مدى النجاح ومدى تحقيق الأهداف المحددة ، مما يتيح تقييم المنتج النهائي ، مما يسمح باتخاذ الإجراءات التي تساهم في عدم تكرار الأخطاء التي يمكن مواجهتها.

كيف تدخل صناعة الرسوم المتحركة؟

إذا كانت لديك رغبة كبيرة في دخول صناعة الرسوم المتحركة ، فعليك محاولة الالتزام بما يلي:

حريص على التعلم هناك العديد من المواقع والقنوات التي تضع بين يديك عالم صناعة الرسوم المتحركة.
اختر البرنامج المناسب كما ذكرنا سابقاً هناك برامج مدفوعة ومجانية ، لذلك عليك أن تختار ما يناسبك حسب الميزانية المتاحة وقوة الكمبيوتر.
تقليد عمل بعض المقاطع القصيرة هذا لا يتجاوز نصف دقيقة ، فهو يتطلب الكثير من الجهد والتركيز.
روّج لعلامتك التجارية عبر وسائل التواصل الاجتماعي حتى يعرف الناس طبيعة المحتوى الذي تنشئه.
بيع خدماتك على مواقع الويب المستقلة ستجد أمامك فرصًا ذهبية يمكن أن ترفع مستواك جيدًا وتساعدك على أن تصبح أكثر احترافًا.
طور نفسك عليك أن تبحث باستمرار وباستمرار للبقاء على اطلاع بجميع التطورات في هذا المجال الواعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *