العملة المشفرة تبخر 600 مليون دولار في عملية قرصنة تستهدف العملات المشفرة

اختفى أكثر من 600 مليون دولار من بورصة المعطلة ، والتي أعلنت عن إفلاس محتمل قبل أيام قليلة ، بعد سحب غير طبيعي تبين أنه هجوم إلكتروني أدى إلى اختراق كمية كبيرة من الات المشفرة في ال الافتراضي. .

وفقًا للمعلومات التي نشرتها CoinDesk and Investing ، تعرضت بورصة العملات المشفرة (FTX) لاختراق إلكتروني يوم الجمعة 11 نوفمبر ، وفقًا لما أكده فريق الدعم الفني العامل على هذه البورصة.

وذكرت تقارير اطلعت عليها “العربية نت” أن أكثر من 600 مليون دولار فقدت في هذا الاختراق وخلال يوم واحد فقط.

في تغريدة على Twitter ، طلب المستشار العام لشركة FTX Ryan Miller من عملاء الشركة ومستخدميها إلغاء تثبيت أي ترقيات وحذف جميع المتعلقة بشركته والصفقات التي تجريها على ال ، خوفًا من خسارة المزيد من الأموال.

في بيان لاحق صدر يوم السبت ، قالت الشركة إن ال الموجودة على الشبكة تثبت أن العديد من ر Ethereum ، بالإضافة إلى العديد من العملات الأخرى ، تركت محافظ FTX الرسمية وانتقلت إلى مكان آخر.

أكد ميلر أن التحقيق جار حاليًا في تحركات غير طبيعية في محافظ بورصة FTX ، لمعرفة ملابسات عملية الهائلة التي أدت إلى اختفاء العملات المشفرة ب تزيد عن 600 مليون دولار.

قام ميلر في وقت لاحق بتغريد هذا على Twitter ، مؤكداً أن FTX بدأت خطوات احترازية لنقل جميع الأصول الرقمية إلى التخزين البارد لتخفيف الضرر عند مراقبة المعاملات غير الح بها.

في الوقت الحالي ، يلاحظ حاملو محافظ (FTX) أن أرصدةهم أصبحت صفر دولار ، ونتيجة لذلك يشك المتداولون وعملاء حاملي العملات المشفرة في أن التدفقات الخارجة ناتجة عن شخص ما في الدائرة الداخلية لمؤسس الشركة ، وليس شخصًا خارجيًا عملية قرصنة بحسب ما يقوله موقع “Investing” المتخصص في أخبار المال والأعمال.

أضف تعليق