أوروبا توافق على “شاحن موحد” لجميع الأجهزة الإلكترونية المحمولة

اتفقت 27 دولة في الاتحاد الأوروبي مع نواب أوروبيين يوم الثلاثاء على فرض شاحن سلكي موحد للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ووحدات تحكم ألعاب ال والكاميرات الرقمية في غضون عامين ونصف ، الأمر الذي أثار استياء شركة التي عارضت هذا الإجراء.

وقال البرلمان الأوروبي في بيان إنه “بموجب القواعد الجديدة ، لن يحتاج المستهلكون بعد الآن إلى جهاز وسلك مختلفين لل كلما اشتروا جهازًا جديدًا ، حيث سيتمكنون من استخدام شاحن واحد لجميع أجهزةهم الصغيرة والمتوسطة الحجم. الأجهزة الإلكترونية المحمولة “.

وأضاف البيان أن “ المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة القراءة الإلكترونية وسماعات الأذن والخوذات والكاميرات الرقمية وأجهزة ألعاب الفيديو المحمولة ومكبرات الصوت المحمولة ، إذا كانت قابلة لإعادة عن طريق الأسلاك ، يجب أن تكون مزودة بمنفذ USB من النوع C بحلول خريف 2024”. . بغض النظر عن الشركة المصنعة.

ومن المتوقع أن تكون هناك متات مماثلة لأجهزة ة “في غضون 40 شهرًا من دخول النص حيز التنفيذ” ، أي بحلول عام 2026.

في أبريل ، صوت أعضاء البرلمان الأوروبي بالأغلبية لسن تشريع جديد يطالب جميع مصنعي الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية ، بما في ذلك Apple ، باستخدام منفذ شحن USB-C.

صوتت لجنة ال الداخلية وحماية المستهلك لصالح مشروع القانون الجديد ، بإجمالي 43 صوتًا لصالحه واثنين فقط ضده. وأوضحت اللجنة أنها ست على تقليل النفايات الإلكترونية ، ومعالجة استدامة المنتج ، وجعل استخدام الأجهزة المختلفة أكثر ملاءمة.

وكانت شركة آبل قد اعترضت صراحةً على هذا القرار في بداية يناير 2020 ، وقالت الشركة الأمريكية إن جهود البرلمان الأوروبي لتوحيد منفذ الشحن بين جميع الأجهزة الإلكترونية من شأنه أن “يعيق الإبداع والابتكار”.

وفي أجراها مركز أبحاث “كوبنهاجن إيكونوميكس” ، ثبت أن القرار الجديد سيتسبب في تحمل الاتحاد الأوروبي لتكاليف تصل إلى 1.5 مليار يورو ، مقارنة بالعائدات البيئية المقدرة بـ 13 مليون يورو فقط.

أضف تعليق